AFED

وزارة الدفاع تستعد لإقامة أكبر معرض في الشرق الأوسط

عنوان-خبر-المعرض-5

وزارة الدفاع تستعد لإقامة أكبر معرض في الشرق الأوسط

21 / 01 / 2016

تواصل وزارة الدفاع ممثلة بالإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي استعداداتها لانطلاق معرض القـــوات المسلحة AFED لدعم توطين صناعة قطع الغيار، والمزمع إقامته خلال الفترة من 12 وحتى 18 جمادى الأول 1437 هـ .

وأوضح مدير عام الإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي والمتحدث الرسمي لمعرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار (AFED) العميد المهندس عطية بن صالح المالكي, أنه انطلاقا من توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله - بإقامة معرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار، فإن الاستعدادات جارية لإقامته, ومن ذلك تدشين موقعه على الإنترنت من خلال الرابط: (www.afed.com.sa )، مبينا أن مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض سيكون مقرا للفعاليات بقاعاته الأربع بمساحة تقدر بـ 15000 ألف متر مربع .

وأفاد العميد المالكي أن المعرض يأتي مواكباً لأهداف وبرامج التحول الوطني المتمثل في تنويع الاقتصاد ورفع المحتوى المحلي وتحفيز الاستثمارات ودعم الصادرات غير النفطية وعولمة المنشآت المحلية ودعم الاقتصاد المعرفي للابتكار والإنتاجية حيث تعرض وزارة الدفاع في الحدث الذي يعد الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط حوالي 20 ألف فرصة لتصنيع المواد والقطع التي تحتاجها أفرع القوات المسلحة والخدمات الطبية أمام رجال الأعمال والمصانع المحلية خلال المعرض في ظل وجود كبرى الشركات في مجال تصنيع معدات قطع الغيار.

وبين أن معرض ( AFED) يهدف إلى إيجاد علاقة إستراتيجية مع القطاع الخاص طويل المدى في مجال التصنيع المحلي وتعزيز التواصل بين وزارة الدفاع والشركات الكبرى والمصانع الوطنية لتوطين صناعة قطع الغيار وتطوير الإنتاج بما يتوافق مع معايير الجودة والمواصفات العالمية المطلوبة، بالإضافة إلى الإسهام في نقل وتوطين تقنية صناعة قطع الغيار وتمكين القطاع الخاص والمصانع السعودية والمعامل المتخصصة للتعريف بمنتجاتها وإمكانياتها ومساهمتها في عمليات التصنيع المحلي وتعزيز دور مراكز البحوث والجامعات.